ظهر العديد من أنواع الرجيم وحميات إنقاص الوزن حتى وقتنا هذا، إلا أن بعض هذه الأنظمة الغذائية لاقت شهرة كبيرة ودراسات كثيرة أثبتت فوائد بعضها وأضرار البعض الآخر على المدى الطويل، مما سبب حيرة كبيرة للعديد من الأشخاص في كيفية اختيار النظام الغذائي الأنسب لهم. لذلك، سنناقش في هذا المقال 4 أنواع من الأنظمة الغذائية المشهورة، فوائدهم وأضرارهم وجداولهم أيضًا.

1. رجيم اتكنز

ظهر رجيم اتكنز لأول مرة عام 2000 على يد الدكتور روبرت اتكنز، وهو رجيم منخفض الكربوهيدرات يعتمد على نظرية شيقة جدًا، وهي أن الكربوهيدرات هي السبب الرئيسي في الشعور بالجوع، فإذا تم تقليل كمية الكربوهيدرات في نظامك الغذائي، فلن تشعر بالجوع بسهولة، وبالتالي يتم إنقاص الوزن بصورة طبيعية.

مع مرور الوقت، تم إجراء الكثير من الدراسات على رجيم اتكنز والتي أكدت لأنه لا يساعد على تخسيس الوزن فقط، بل يساعد على تحسين الصحة العامة للجسم أيضًا؛ فهو يعمل على ضبط نسبة السكر والدهون الثلاثية في الدم. كما اكتشفت بعض الدراسات التي تم إجراؤها على الكثير من الأشخاص أن رجيم اتكنز لا يؤدي إلى ارتفاع نسبة الكوليسترول في الجسم مثل معظم الحميات الأخرى، على الرغم أن الأمر لم ينطبق على البعض بالطبع، فمن الطبيعي أن ما يؤثر على شخص معين قد لا يؤثر على شخص آخر.

كما يعتمد رجيم اتكنز على تناول المزيد من البروتينات مع تناول كمية قليلة من الكربوهيدرات، مما يساعد على إمداد الجسم بالطاقة اللازمة مع الشعور بالشبع في نفس الوقت.

يتم ممارسة رجيم اتكنز على 4 مراحل فقط، وهي كالتالي:

1. مرحلة الحث: تعتمد هذه المرحلة على تهيئة الجسم لبدء فقدان الوزن، وذلك عن طريق تناول أقل من 20 جرام كربوهيدرات كل يوم لمدة أسبوعين مع تناول المزيد من الأطعمة الغنية بالدهون والبروتينات.

2. مرحلة الموازنة: في هذه المرحلة يتم إضافة مكسرات مثل الفول السوداني و عين الجمل، والمزيد من الخضروات والفاكهة بكميات قليلة.

3. مرحلة الضبط: في هذه المرحلة تكون أصبحت قريبًا من الحصول على الوزن المثالي الذي تتمناه، ويمكنك إضافة المزيد من الكربوهيدرات حتى يتم فقدان كمية أقل من الوزن.

4. مرحلة الصيانة: في هذه المرحلة تكون قد وصلت إلى وزنك المطلوب تماما، ويمكنك تناول العديد من أنواع الكربوهيدرات الصحية.

2. رجيم الماء

منذ ظهور رجيم الماء عام في بدايات القرن العشرين وقد أحدث ضجة في عالم الأنظمة الغذائية بسبب فوائده وأضراره المتعددة. فهو عبارة عن نظام غذائي يعتمد تماما على الصوم عن جميع أنواع الأطعمة والمشروبات فيما عدا الماء؛ مما يؤدي إلى إنقاص الوزن وحرق الدهون بسرعة والوقاية من بعض الأمراض المزمنة. إلا أنه يسبب العديد من الأضرار أيضًا.

أثبتت العديد من الدراسات أن رجيم الماء يساعد على إنقاص الوزن بطريقة ملحوظة جدا وبسرعة شديدة، كما يساعد على انخفاض ضغط الدم وتحسين نسبة الأنسولين في الجسم.

وعلى الرغم من هذا، أثبتت دراسات أخرى أن صيام الماء يؤدي إلى العديد من الأخطار المحتملة، مثل الإصابة بالجفاف والتسبب في مرض النقرس والسكري واضطرابات الأكل. كما لا يمكن الاعتماد عليه في إنقاص كمية معينة من الوزن أو للوصول إلى الوزن المثالي لأنه يسبب انخفاض الوزن بنسبة عالية لا يمكن التحكم فيها.

أما بالنسبة للآراء الطبية، فقد قام العديد من الأطباء، مثل دكتور محمد الناظر، بالتحذير من مخاطر رجيم الماء. كما نصح باتباع أنظمة غذائية أخرى تسمح بتناول المزيد من العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم مثل الكربوهيدرات والبروتينات والدهون.

3. رجيم سالي فؤاد

تم ابتكار رجيم سالي فؤاد من قبل خبيرة التغذية سالي فؤاد التي استطاعت خسارة أكثر من 25 كيلو من وزنها باستخدام هذا الرجيم. وبالطبع، قامت العديد من النساء والرجال بتجربة هذا الرجيم الذي لاقى استحسان الكثير منهم. وحسب آرائهم، فقد استطاع هذا الرجيم مساعدتهم على إنقاص وزنهم بطريقة ملحوظة دون الشعر بالتعب أو الإرهاق الشديد.

تم إطلاق اسم رجيم سالي فؤاد السحري على هذا النظام الغذائي لأنه، حسب التجارب، يساعد على خسارة الوزن في فترة قصيرة تصل إلى 3 أيام فقط. كما ذكرت سالي فؤاد بعض الفوائد التي قد يقدمها رجيمها للجسم بجانب إنقاص الوزن، ومن أهمها أنه يساعد على إمداد الجسم بالكثير من الطاقة ويساعد على حرق الدهون بأمان وبدون آثار جانبية ولا يسبب هبوطًا في الدورة الدموية أو الشعور بالتعب لأنه نظام غذائي غني بالكربوهيدرات والبروتينات.

أما عن الجدول الخاص بالرجيم، فهو كالتالي:

  1. قبل تناول وجبة الفطور يتم شرب كوب من من الماء الدافئ والعسل والليمون على الريق.

  2. يتم تناول فطور خفيف يحتوي على بيضتين مسلوقتين وجبنة قريش وخيار بدون خبز.

  3. في الغداء، يتم تناول تونة بدون زيت مع طبق سلطة خالي من الزيت وكوب قهوة بالحليب بالسكر الدايت.

  4. في العشاء، يتم تناول عبوة زبادي كبيرة مع إضافة نقاط قليلة من الليمون أو فيتامين C السائل.

4. الصيام المتقطع

يعتمد الصيام المتقطع بشكل أساسي على عدم تناول الطعام لعدد ساعات معين خلال اليوم، وأحيانا تصل إلى أيام كاملة! ولكن، أشهر أشكال الصيام المتقطع هي تناول الطعام في فترة 8 ساعات فقط، ثم الصيام لباقي اليوم، أي صيام 16 ساعة كاملة بدون طعام.

يعتبر أفضل شيء في نظام الصيام المتقطع أنه يمكنك تنفيذه بنفسك كما يحلو لك، فيمكنك الصيام بنفس الطريقة (8:16) يوميا أو اختيار أيام معينة خلال الأسبوع. لذلك، فهو يعتبر أسهل نظام غذائي حتى الآن.

أما عن فوائده، فقد أثبتت بعض الدراسات أن الصيام المتقطع لا يساعد على إنقاص الوزن فقط، بل يعمل على الوقاية من شيخوخة البشرة وتعزيز الأنسولين في الدم، مما يساعد في الحماية من مرض السكري.

ولكن، بالطبع هناك بعض المخاطر من ممارسة حمية الصيام المتقطع على بعض الأشخاص الذين يشعرون بالتعب بعد اتباع الصيام بسبب عدم الاعتياد عليه، ولكن مع الاستمرار يختفي هذا التعب بشكل ملحوظ. كما أن بعض الدراسات تدعي أن الصيام المتقطع قد يكون ضارا جدا على النساء لأنه قد يؤثر على الخصوبة. كما يفقد بعض الأشخاص السيطرة على أنفسهم في فترة عدم الصيام ويأكلون بكميات كبيرة، مما يقلل احتمالية إنقاص الوزن، بل قد يؤدي إلى زيادة في الوزن أيضا.

في النهاية، لا ننصحك باتخاذ قرار اختيار افضل رجيم لك من نفسك، بل من الأفضل التوجه للطبيب أولا لعمل الفحوصات اللازمة وسؤال دكتور التغذية للتأكد أن ذلك النظام الغذائي لن يسبب أي أضرار لك وأنه مناسب لطبيعة جسدك.

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه ولا يعبر بالضرورة عن ساسة بوست

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد