إذا أردت أن تبلِّغ أحدهم بحبك، فأسهل طريقة هي أن تهديه قلبًا أحمرَ (كهذا: ❤️)، دمية كان أو رمزًا تعبيريًّا؛ ارتبط شكل القلب هذا في جميع أنحاء العالم بالحب والرومانسية، رغم أنه يمثل صورة غير دقيقة للقلب الحقيقي.

رغم انتشار شكل القلب هذا بشكل واسع، فإنه من الصعب تحديد أصوله التاريخية، ولكن هناك عدة نظريات لتوضيح السبب في رمزية شكل القلب المتعارف عليه، وسبب ارتباطه بالحب والرومانسية، ونظريات أخرى عن الاستخدام الأمثل لكل لون لهذا الشكل.

1. شكل القلب وتحديد النسل

هناك نظرية تربط رمز القلب بنبات السيلفيوم، وهو نوع منقرض من الشمر العملاق، كان ينمو في مستعمرة قورينا الإغريقية، الواقعة في ليبيا حاليًا. استخدم الإغريق والرومان القدماء السيلفيوم إضافةً للطعام، ودواءً للسعال، لكنه اشتهر بوصفه دواء لتحديد النسل.

عملة رومانية منقوش عليها نبات السيلفيوم.

عملة رومانية منقوش عليها نبات السيلفيوم وبذرته.

أشاد الكتاب والشعراء القدامى بالنبتة لقدرتها على منع الحمل، واكتسبت شهرة كبيرة لدرجة أنها زُرعت حتى انقرضت بحلول القرن الأول بعد الميلاد.

تحمل بذور السيلفيوم تشابهًا مذهلًا مع رمز القلب الشهير، مما دفع الكثيرين إلى التكهن بأن ارتباط العشبة بالحب والجنس ربما كان أول ما ساعد في نشر الرمز.

2. اليعسوب وإلهة الحب والجنس

كان اليعسوب في معظم الثقافات موضوعًا للخرافات، ورغم فقدان العديد من الأساطير القديمة خلال التاريخ، إلا أنه ما يزال حاضرًا في الأساطير الإسكندنافية.

Embed from Getty Images

كانت حشرة اليعسوب مرتبطة بالإلهة فريا، إلهة الحب والجنس والخصوبة في الأساطير الإسكندنافية. وتشكل أجساد اليعسوب المتزاوجة شكل القلب المتعارف عليه، وربما يكون هذا هو مصدر الرمز الحديث للحب.

3. أجزاء من جسم المرأة ربما كانت السر وراء شكل القلب

رغم أن شكل القلب الرمزي يبدو بدرجة قليلة جدًا مثل القلب الحقيقي، لكنه يشبه إلى حد كبير جزءًا آخر من تشريح الإنسان، فيرى البعض أنه يشبه الثديين، أو الأرداف، وقد اقترحت الناشطة السياسية والصحافية الأمريكية، جلوريا ستاينم، أنه بسبب تناسق رمز القلب، فإنه يشبه الأعضاء التناسلية الأنثوية. وفقًا لستاينم، فإن قرونًا من هيمنة الذكور قد حولته من مجرد علامة على القوة الواهبة للحياة إلى مجرد رمز للرومانسية.

4. الرسوم التشريحية للقلب في العصور الوسطى على شكل القلب الرمزي

قد تكون الأصول الحقيقية لشكل القلب أكثر وضوحًا. جادل علماء مثل بيير فينكن، ومارتن كيمب، بأن الرمز له جذوره في كتابات جالينوس والفيلسوف أرسطو.

فقد كتب أرسطو في كتابه «تاريخ الحيوانات» أن للقلب ثلاثة تجاويف؛ الأكبر على الجانب الأيمن، والأصغر على الجانب الأيسر، بينما متوسط الحجم يوجد في المنتصف، وأن الطرف المسير يوجد في الأعلى، والمدبب يوجد في الأسفل.

ووصف الطبيب الإغريقي جالينوس الغرفة الوسطى لأرسطو بالحفرة الصغيرة، وأدرك أنها كانت في الواقع جزءًا من الغرفة على الجانب الأيمن.

وفقًا لهذه النظرية، ربما يكون شكل القلب نشأ عن جهود رسامي القرن الثالث عشر للتوفيق بين الأوصاف المكتوبة لتجويف أرسطو الأوسط ونُقرة جالينوس من خلال تمثيل هذا الهيكل على أنه تقعر في قاعدة القلب.

في القرن الرابع عشر، على سبيل المثال، رسم الطبيب الإيطالي جويدو دا فيجيفانو سلسلة من الرسوم التشريحية التي تصور قلبًا يشبه إلى حد بعيد القلب الذي وصفه أرسطو.

5. القلب الأقدس سبب الانتشار وليس البداية

بحسب الكنيسة الكاثوليكية، فشكل القلب الحديث لم يظهر حتى القرن السابع عشر، عندما رأت القديسة مارجريتا ماري ألاكوك هذا القلب محاطًا بالأشواك.

أصبح هذا الرمز يُعرف باسم قلب يسوع الأقدس، وارتبط بالحب والإخلاص، وبدأ يظهر كثيرًا في النوافذ ذات الزجاج الملون وأيقونات الكنيسة الأخرى. ولكن في حين أن القلب المقدس قد وسَّع انتشار شكل القلب، يتفق معظم العلماء على أنه كان موجودًا قبل القرن السابع عشر.

6. أوراق التين ونبات اللبلاب الكبير ربما تكون المصدر

اللبلاب الكبير نبات متسلق أوراقه الناضجة على شكل قلب. كان اللبلاب رمزًا للإخلاص، ولذا كان الكهنة يقدمون إكليلًا من اللبلاب للأزواج المتزوجين حديثًا، كذلك، فإن أوراق التين تشبه شكل القلب إلى حد كبير.

وقد بدأت زخرفة ورسوم الأعمال القديمة بتلك الأوراق في العصور القديمة، ويمكن رؤية ذلك في متحف كابول في أفغانستان، حيث يوجد كأس منتفخة من الصلصال، ويرجع تاريخه إلى النصف الأول من الألفية الثالثة قبل الميلاد، وهو يصور أوراق التين ذات السيقان العريضة. يمكن العثور على هذه الزخرفة على خزفيات لاحقة وجداريات للثقافات الأخرى. بالإضافة إلى الزخارف النباتية الأخرى، تظهر أوراق التين نفسها، وأوراق اللبلاب التي من المتوقع أن شكل القلب قد استمد منها.

Embed from Getty Images

ويرجح طبيب القلب الألماني المعاصر «أرمين ديتز» هذا الرأي، إذ يرى أن صورة القلب قد تطورت تدريجيًّا من الصور القديمة لأوراق التين واللبلاب التي عُثر عليها في الأعمال الفنية واللوحات الجدارية التي يعود تاريخها إلى آلاف السنين. يقول ديتز إن الأوراق على الأعمدة اليونانية وشواهد القبور الرومانية كانت تمثل الحب الجسدي، وكذلك الحب الأبدي الذي يقاوم الموت.

في العصور الوسطى، تحولت الورقة الخضراء إلى قلب أحمر، فقد استوحى الرسامون الرهبانيون، من العصور القديمة والرومانية شكل القلب، ورسموا أشجار الحياة بأوراق على شكل قلب، وظهرت أوراق اللبلاب في مشاهد الحب، وسرعان ما ظهرت باللون الأحمر.

علوم

منذ سنتين
طوفان «الإيموجي» يجتاح العالم.. الرموز التعبيرية «لغة» جديدة للتواصل بين البشر

خلال العصور الوسطى أيضًا، ظهر القلب الأحمر على أوراق اللعب ، وساعد هذا على نشر الرمز الأحمر عبر العالم القديم. في أوروبا الغربية، استخدم الممارسون الطبيون وعلماء التشريح في العصور الوسطى رمز القلب في نصوصهم لتصوير العضو. ظل هذا الشكل مرسخًا حتى رسم دافنشي قلبًا صحيحًا تشريحيًّا، حوالي عام 1500م.

ربما، لأن قلب الإنسان ارتبط منذ فترة طويلة بالعاطفة والسرور، فقد اختير الشكل في النهاية رمزًا للرومانسية والحب في القرون الوسطى. انتشرت رموز القلوب الحمراء في إنجلترا في القرن السابع عشر لتبادل مشاعر المحبة. في البداية، كانت الملاحظات أمرًا بسيطًا، لكن الفيكتوريين جعلوا التقليد أكثر تفصيلًا، واستخدموا شكل القلب للتعبير عن الحب في رسائل الحب.

الألوان المختلفة لرمز القلب التعبيري ومعنى كل منها

دائمًا ما عرفنا رمز القلب باللون الأحمر، ومع انتشار وسائل التواصل الاجتماعي، وكثرة استخدام الرموز التعبيرية، ظهرت العديد من الألوان الأخرى لرمز القلب، ولكن، لكل منها استخدامه المحدد، فأحدها مخصص للحبيب، وبعضها للأصدقاء، ومنها ما هو للتشجيع، وأحدها يخبر الآخرين أنك غيور.

رموز تعبيرية للقلب بألوان مختلفة
رموز تعبيرية للقلب بألوان مختلفة

الرمز التعبيري للقلب الأحمر يعني الحب الحقيقي، غير المشروط، والعاطفة والمشاعر الطيبة، ويمكن استخدامه عند التواصل مع من تحب، أو مع أصدقائك وعائلتك. لكن لا يجب استخدامه مع زملاء العمل، أو مدير العمل.

أما القلب البرتقالي فيعبر عن الصداقة والسعادة والإبداع، فهو لون دافئ، لكنه ليس نابضًا بالحياة مثل اللون الأحمر.

لذلك عندما ترسل رمزًا تعبيريًّا على شكل قلب برتقالي، فإنك تخبر الشخص بأنك معجب به بشدة بصفته صديقًا، ويمكنك إرساله إلى أصدقائك ومعارفك. ويعد القلب البرتقالي الرمز المثالي الذي يمكنك إرساله إلى الشخص الذي يهتم بك ويغازلك، ولكنك تفضل بقاءه في «friend zone» منطقة الأصدقاء.

أما بالنسبة للقلب الأصفر فمعناه أنك تقدر الصداقة كثيرًا وتفكر جيدًا في الشخص، وأن صداقته تجلب لك الكثير من الفرح.

ويمكنك استخدام القلب الأصفر مع أصدقائك وأي شخص يجعلك تضحك. يمكنك استخدامه في تعليقاتك على وسائل التواصل الاجتماعي بحرية خلال أشهر الربيع والصيف لإظهار الأنشطة والأشخاص الذين يجعلونك سعيدًا.

القلب الأخضر يعني الغيرة والغبطة والنباتية، ويمكن معرفة الفرق من سياق المحادثة، فإذا كنت غاضبًا وأرسلت قلبًا أخضر لشخص ما، فهذا يعني أنك غيور.

على سبيل المثال، إذا علمت أن شريكك يتحدث إلى شخص لا تحبه، وتريد إخباره بأنك لست سعيدًا بذلك، فحينها ترسل القلب الأخضر. لكن، إذا ترك صديقك وظيفته المرهقة من أجل تحقيق أحلامه، فيمكنك أيضًا أن ترسل له قلبًا أخضر لتخبره أنك سعيد وتشعر بالغبطة لأنه يفعل ما يريد، على عكسك.

يستخدم النباتيون الرموز التعبيرية ذات القلب الأخضر على وسائل التواصل الاجتماعي لإظهار حبهم للكوكب، إذ يرمز اللون الأخضر إلى الأرض والطبيعة.

ويعني القلب الأزرق الثقة، فإذا حصلت على أحد هذه القلوب، فهذا يعني أن الشخص جدير بالثقة. يمكنك استخدام القلوب الزرقاء مع الأصدقاء وأي شخص ترغب في تشجيعه أثناء مشروع أو خلال وقت صعب.

علوم

منذ 4 سنوات
هل تسببت لك الإيموجي في حدوث سوء فهم مع أحد أصدقائك؟ تعرف على السبب

يعاني الناس حول العالم من ضياع رسائلهم وفقدانها لمعناها نتيجة استخدام الأوجه التعبيرية «الإيموجي». هذه الوجوه الصغيرة المتحركة الغرض منها هو المساعدة على توصيل معنى معين تفشل الكلمات في التعبير عنه بوضوح، بالإضافة إلى إيصال المشاعر الكامنة خلف هذه الكتابة الجافة.

يشير القلب الأرجواني إلى حب الفخامة والتألق، ويمكنك استخدامه على وسائل التواصل الاجتماعي عند مشاركة المنتجات الفاخرة أو الملابس أو الأنشطة، خاصة على «إنستجرام». وعند استخدامه في الرسائل الخاصة، فيعني الجاذبية الجسدية، وإرساله إلى شخص ما يخبره بأنك تحبه، جسديًا على الأقل.

يعني رمز القلب البني حبًّا قويًّا وجميلًا يصمد أمام اختبار الزمن، والقلب الأسود يعني الحزن أو الفكاهة السوداء، ويرمز إلى الغموض والأناقة والتمرد.

إذا حدث شيء سيئ أو كنت تضحك على شيء تعرف أنه لا يجب أن تجده مضحكًا على الإطلاق، فأرسل رمزًا تعبيريًّا على شكل قلب أسود. ويمكنك استخدام رمز تعبيري على شكل قلب أسود على وسائل التواصل الاجتماعي عند مشاركة أخبار حزينة.

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد