صناعات كثيرة شهدت خسارات فادحة في 2020 إثر تَفَشِّي فيروس كورونا، من بينها صناعة السينما التي تأثرت للغاية، سواء بسبب غلق المسارح والسينمات لشهور وعودتها فيما بعد برُبع طاقتها الاستيعابية، أو لتوقف تصوير الكثير من الأعمال التي كان من المُفترض إنتاجها هذا العام، بالإضافة لاتخاذ الكثير من جهات الإنتاج والتوزيع قرارًا بتأجيل عرض الأفلام المهمة للعام القادم على أمل تحقيق بعض المكسب.

هذا كله قد يجعل 2021 أحد أهم الأعوام سينمائيًّا، وحتى على مستوى الإيرادات إذا عادت دور العرض للعمل بكامل طاقتها، وبما أننا على أعتاب نهاية العام، وفيما يتطلَّع العالم بأسره للعام المقبل؛ يحظى عشاق الأفلام – أكثر من غيرهم – بالكثير من الإثارة، وإليكم بعض أهم أفلام 2021 المُنتَظَر عرضها.

1-«Black Widow».. أول بطولة نسائية بعالم «مارفل»

من جديد تعود ناتاشا رومانوف أو كما تعرف بـ«الأرملة السوداء» – البطلة المفضلة لعشاق مارفل – للقيام بمهمة جديدة، وذلك بالفترة ما بين الحرب الأهلية بين توني وستيف والحرب الأبدية مع ثانوس، وهي المهمة التي تُتيح لنا معرفة أشياء أكثر عن ماضيها المُتخم بالأسرار قبل انضمامها لفريق «أفنجرز». الفيلم أخرجه كيت شورتلاند، وبطولة سكارليت جوهانسون، وروبرت داوني جونيور، وريتشل وايز، وديفيد هاربر.

2-«No Time to Die».. لعنة جيمس بوند

تأجيل بعد آخر وما زال عشاق أفلام جيمس بوند ينتظرون الجزء الخامس والعشرين من السلسلة، حتى تحدد الموعد النهائي لعرض فيلم «No Time to Die» الربيع المقبل، وهو تأليف نيل بورفزو وروبرت ويد، وإخراج كاري فوكونجا، وبطولة دانيال كريج في خامس وآخر مهمة له بصفته «بوند» بعد أن أعلن تقاعده عن استكمال الشخصية التي صارت لا تناسب عمره أو قواه البدنية بحسبه.

يُشاركه البطولة رامي مالك ولاشانا لينش، ورالف فينيس، وكريستوفر والتز، وتدور أحداث هذا الجزء حول بوند الذي يضطر لمعاودة مزاولة نشاطه، بالرغم من إعلانه اعتزاله؛ من أجل التصدِّي لخطر مُحقق وغير مسبوق تعجز المخابرات البريطانية عن مواجهته وحماية العالم من شروره.

3- «F9».. لعشاق المغامرة ومطاردات السيارات

أخيرًا تقرر طرح الجزء التاسع من سلسلة «Fast & Furious» أبريل (نيسان) المقبل، على أن تُسند بطولته إلى فين ديزل وميشيل رودريجيز، وتشارليز ثيرون التي انضمت لأبطال السلسلة بالجزء الثامن، بالإضافة لجون سينا الذي سيظهر بالعمل للمرة الأولى.

جدير بالذكر أن السلسلة تحظى بشعبية هائلة منذ بدايتها عام 2001؛ إذ استطاعت جذب مُحبي الأكشن والتشويق وعالم سباقات السيارات البرَّاق، وهو ما يؤكده حصد الأجزاء السابقة لإيرادات قاربت 6 مليارات دولار، فهل يُحقق الجزء الجديد النجاح نفسه؟

4-«Ghostbusters: Afterlife».. عودة صائدي الأشباح

إذا كنتم من أبناء الثمانينيات فلا بد وأنكم تذكرون سلسلة أفلام «Ghostbusters» التي شاهدناها صغارًا واستمتعنا بها، والتي تمحورت حول مجموعة من العلماء وصائدي الأشباح، الذين لم يؤمن بهم أحد، ومع ذلك أصرُّوا على عمل ما يحبونه حتى ولو سخر منهم الجميع.

والآن وبعد أكثر من 30 عامًا أصبحنا على موعد مع الجزء الثالث من السلسلة، والذي سيحمل اسم «Ghostbusters: Afterlife»، ويلعب بطولته بول رود وفين، وولفهارد، وماكينا جريس، بجانب أبطال الأجزاء القديمة بيل موري، ودان أيكرويد، وإيرني هدسون، وفيه نشهد انتقال أم عزباء إلى بلدة صغيرة بصحبة أطفالها، وهناك يكتشفون علاقة تربطهم بطاقم صائدي الأشباح القديم.

5-«Bios».. أن تكون الرجل الأخير على الكوكب!

يبدو أن توم هانكس كُتِب عليه مواجهة العالم دائمًا وأبدًا؛ فها هو من جديد يجد نفسه الرجل الوحيد الباقي على الأرض لا يصحبه سوى كلبه، ومع شعوره بالعَجَز واقتراب الأجل؛ يُقرر اختراع روبوت ليرافق كلبه ويحميه بعد وفاته. فيلم «Bios» عمل ينتمي لفئة الخيال العلمي، من إخراج ميجيل سابوشنيك الفائز بجائزتي إيمي، في أول تجربة سينمائية له بعد الكثير من التجارب التليفزيونية والتي كان آخرها ست حلقات من المسلسل الملحمي الشهير «Game of Thrones».

6-«Morbius».. ميلاد وجه جديد من أبطال «مارفل»

«موربيوس» عالم كيميائي يعاني من مرض نادر بالدم، وخلال محاولاته للوصول إلى علاج يضمن له الشفاء، يُفاجأ بنفسه وقد تحوَّل إلى مصاص دماء، هذه هي الحبكة الرئيسة التي يدور حولها فيلم الخيال العلمي «Morbius» الذي اختارته استوديوهات سوني من بين قصص عالم مارفل لتقديمه، على أن يخرجه دانيال إسبينوزا، ويقوم ببطولته جاريد ليتو، وجاريد هاريس، ومايكل كيتون.

7-«A Quiet Place2».. حين يكون الرعب خارقًا للطبيعة

بعد كل ما حققه الجزء الأول من فيلم «A Quiet Place» من نجاح هائل وغير متوقَّع، سواء من ناحية الإيرادات التي تجاوزت 340 مليون دولار أو ترشُّحه للأوسكار والجولدن جلوب والبافتا البريطانية، كان من الطبيعي استثمار صناعه هذا النجاح وتقديم جزء جديد.

أما عن طاقم العمل فجاء تمامًا مثل الجزء الأول، المخرج هو جون كراسينسكي والبطولة لإيميلي بلانت، ومليسينت سيموندز، ونواه جوب، في حين انضم إليهم الممثل الأيرلندي كيليان مورفي. على أن تستكمل الأحداث ما جرى بالجزء السابق؛ فنشهد عائلة أبوت فيما يتصدون للخطر الخارجي بعد أن أجبرتهم الظروف على مواجهة المجهول والخروج من مخبأهم؛ قبل أن يكتشفوا أن المخلوقات الغريبة التي اعتادوا الخوف منها ليست مصدر الخطر الوحيد الذي يهددهم.

8-«Halloween Kills».. «الهالوين» كما يجب أن يكون

نجاح كبير حققه فيلم «Halloween» الذي صدر في 2018 حتى إن إيراداته تجاوزت 255 مليون دولار من إجمالي ميزانية تراوحت بين 10- 15 مليون ليتصدر شباك التذاكر لفترة طويلة، وعلى ذلك عاب قطاع من الجمهور على صناعه؛ كون أحداث العمل جاءت لا تتماشى مع ما انتهت عليه السلسلة من قبل.

وهو ما دعا القائمين على العمل بجعل هذا الفيلم انطلاقة لسلسة جديدة قائمة بذاتها، وإن احتوت على أبطال الأجزاء القديمة. من هنا، بدأ العمل على الجزء الثاني «Halloween Kills»، والذي سيعرض بالتزامن مع «الهالوين» في 2021 من بطولة جيمي لي كارتيس، ونيك كاسل، وجيمس جود كورتني. أما الجزء الثالث والأخير «Halloween Ends» فمن المفترض أن يكون جاهزًا للعرض في 2022.

9-«West Side Story».. عنصرية وتعصُّب وحب ممنوع برؤية عصرية

10 جوائز أوسكار وإيرادات تجاوزت 44 مليون دولار، كان هذا جزءًا من النجاح الذي حققه الفيلم الموسيقي «West Side Story» حين عُرض بالستينيات، والآن وبعد أكثر من نصف قرن، قرر المخرج ستيفن سبيلبيرج خوض تجربته الموسيقية الأولى وتقديم معالجة أكثر عصرية لقصة الحب المحرمة التي شاهدناها بالكلاسيكية القديمة، على أن تأتي النسخة الجديدة من بطولة راتشيل زيجلير، وأنسيل إلجورت.

10-«Jungle Cruise».. مغامرة في الأدغال

«Jungle Cruise» مغامرة جديدة تقدمها «ديزني» لمحبيها من الصغار والكبار، من بطولة دواين جونسون، وإيميلي بلانت اللذين يذهبان في رحلة محفوفة بالمخاطر بينما يستقلان زورقًا صغيرًا من أجل الوصول إلى شجرة الحياة التي تتمتع قوى علاجية هائلة؛ إذ يجدان أنفسهما لتحقيق ذلك مضطرَين لعبور أدغال مليئة بالحيوانات المفترسة والخطيرة.

11-«Cruella».. ديزني تغازل الجمهور بـ«لايف أكشن» جديد

سواء كنتم من محبي أفلام «اللايف – أكشن» التي تُعيد من خلالها «ديزني» إحياء الكلاسيكيات القديمة، أو من عشاق سلسلة «101 Dalmatians» التي بدأت بالستينيات؛ لا بد أن تشاهدوا فيلم «Cruella» الذي سيسلط الضوء على شخصية «كرويلا» المهووسة بالفراء والكلاب، والتي لا تقبل كلمة لا، وتجد دومًا طريقها لتحقيق أحلامها، ولو على حساب الجميع.

لنتعرف إلى ماضيها وشبابها، وكيف وصل بها الحال لتصبح تلك السيدة التي مع كل ما تملكه من سلطة ومال ونفوذ، فإنها تحظى بكراهية الجميع. العمل أخرجه كريج جيليسبي، وأسندت بطولته إلى إيما ستون، وبول والتر هاوزر، وإيما طومسون.

12-«Pinocchio».. «بينوكيو» ولكن أكثر قتامة!

أخيرًا وبعد سنوات طويلة نجح الكاتب والمخرج جييرمو ديل تورو في تحقيق حلمه وتقديم فيلم الرسوم المتحركة «Pinocchio» في نسخة جديدة تجمع بين الفانتازيا والموسيقى، لكن الأهم أنها نسخة أكثر سوداوية من القصة التي عرفناها صغارًا، وهو ما يجعلنا نتنبأ بأن نشهد عملًا استثنائيًّا، خاصةً مع ما نعرفه عن التاريخ الفني لتورو، الذي اعتاد تقديم قصص مُختلف شكلًا ومضمونًا لم نشهدها من قبل.

ترفيه

منذ 8 شهور
7 أفلام لم تحظ بشعبية كافية لكنها تستحق المشاهدة

لذا فعلى الأغلب نسخة 2021 من «Pinocchio» ستكون صالحة للكبار ربما أكثر من الصغار، وقد أُسند الأداء الصوتي فيها إلى أسماء ثقيلة من بينها تيلدا سوينتون، وكريستوف فالتز، وديفيد برادلي، وكيت بلانشيت، وإيوان ماكريجور.

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد