رغم كل ما شهده عام 2020 من تراجع وخسارة في الكثير  من الصناعات ومن بينها السينما، فإن الدراما التليفزيونية شهدت طفرة سواء في الصناعة، أو حتى نوعية الموضوعات المقدمة والمنتقاة؛ وهو ما ضاعف من عدد متابعي الدراما ومنتظريها خاصةً، وأنها تكاد تكون مصدر التسلية الوحيدة المُتبقي والآمن في ظل الظروف الراهنة. فإذا كنتم من بين هؤلاء الذين يتشوقون لمعرفة المزيد الذي تعدنا به هذه الصناعة المتوهجة الآن؛ إليكم أهم مسلسلات 2021 المنتظرة.

1-«The Lord of the Ring».. الإنتاج الأضخم على الإطلاق

في 2017 اشترت أمازون الحقوق التليفزيونية لرواية «The Lord of the Ring» مقابل 250 مليون دولار، في سبيل الحصول على حق إنتاج خمسة مواسم بقيمة مليار دولار على الأقل؛ مما يجعله المسلسل التليفزيوني الأغلى على الإطلاق والأكثر انتظارًا من مُحبي دراما الفانتازيا.

بدأ تصوير المسلسل في فبراير (شباط) الماضي، وتحديدًا في أوكلاند بنيوزيلندا بعد الانتهاء من المفاوضات بين أمازون وحكومة نيوزيلندا لضمان إمكانية إنتاج المسلسل في البلد الذي صُنعت فيه ثلاثية الأفلام الشهيرة، والتي تحمل الاسم نفسه، قبل أن يتوقف الإنتاج بسبب تَفَشِّي فيروس كورونا، وإن كان العمل لم يلبث أن استُئنف في سبتمبر (أيلول) الماضي.

فنون

منذ 4 شهور
ننصحك بالمشاهدة.. 5 مسلسلات متميزة أنتجتها «نتفلكيس» في 2020

العمل من تأليف باتريك مكاي وجون جي باين، ويُتوَقَّع أن يُعرَض الموسم الأول منه العام المقبل على أن يتكوَّن المسلسل من موسمين على الأقل. وإن كانت أحداثه لن تحكي الحبكة نفسها التي ظهرت بسلسلة الأفلام، وإنما قصة حدثت بالعالم نفسه قبل آلاف السنين.

2-«The Wheel of Time».. فانتازيا ملحمية لعشاق السحر والأساطير

«The Wheel of Time» مسلسل أمريكي جديد وإنتاج مشترك بين «سوني» و«أمازون»، العمل أُسندت بطولته إلى الممثلة الإنجليزية روزاموند بايك، وهو ينتمي لفئة الفانتازيا والمغامرات، خاصةً وأنه مُقتبس من سلسلة روايات الخيال العلمي التي تحمل الاسم نفسه وألفها روبرت جوردان، وتدور أحداثها في عالم خيالي وسحري مُتخم بالأساطير غير التقليدية أو المُتوقَّعة؛ مما يجعلها ثرية وممتعة دراميًّا وفنيًّا.

تتميز الرواية بأنها طويلة وملحمية؛ إذ تتكون من 14 مُجلَّدًا، بِيع منها أكثر من 80 مليون نسخة ونُشروا بين 1990 و2013. جدير بالذكر أن المجلدات من الثامن وحتى الرابع عشر احتلوا المرتبة الأولى على قائمة نيويورك تايمز للروايات الأفضل مبيعًا وقت نشرهم، والأهم أن السلسلة لم تلبث أن تترشَّح لجائزة «هوجو» التي تُمنَح سنويًّا لأفضل إنجازات قصص الخيال العلمي والفانتازيا.

3-«The Falcon and the Winter Soldier».. ديزني تستقطب عالم الأبطال الخارقين

«الفالكون وجندي الشتاء» مسلسل أمريكي درامي من المُفترض عرضه على منصة «ديزني+»، وهو مسلسل قصير من ست حلقات بُني على شخصيتين من عالم «مارفل» هما: فالكون وجندي الشتاء، حيث نشهد ما جرى لهما بعد الأحداث التي دارت بالفيلم الشهير «Avengers: Endgame» الذي صدر في 2019 وجمع إيرادات تجاوزت 1.8 مليار دولار؛ ليصبح العمل الأعلى ربحًا بتاريخ السينما. المسلسل إنتاج «مارفل ستوديوز»، وبطولة كل من أنتوني ماكي، وسيباستيان ستان، وإيملي فانكامب، ودانيال برول، وهو مناسب لمحبي دراما الخيال العلمي القائمة بشكل كامل على عالم الأبطال الخارقين.

4-«Loki».. إله الاحتيال بالأساطير الإسكندنافية

مسلسل «Loki»، عمل آخر تنوي «ديزني+» عرضه العام القادم، وهو مسلسل قصير بُني أيضًا على كوميكس «عالم مارفل»؛ إذ بُنيت أحداثه داخل عالم الممالك التسع وتحديدًا بمنتصف السبعينيات من القرن الماضي.

فيما تمحورت الحبكة بالأخص حول شخصية «لوكي» إله الشر وشقيق «ثور»، والذي يعُد أحد أشهر أبطال ذلك العالم القائم على الأبطال الخارقين والفانتازيا، ويلعب دوره الممثل توم هيدليستون، يُشاركه البطولة كل من أوين ويلسون، وصوفيا دي مارتينو، وأوين وجوجو مباثا راو.

5-«Willow».. عودة الكلاسيكيات

في 1988 صدر فيلم الأكشن والمغامرات «Willow»، الذي حقق وقتها نجاحًا مُلفتًا، فبلغت إيراداته 126 مليون دولار، رغم أن إجمالي ميزانيته لم تتخط 35 مليون، بجانب ترشحه لجائزتي أوسكار؛ وهو ما ترتِّب عليه تحوله إلى أحد أشهر الكلاسيكيات التي يبدو أنها ما زالت تُلهم صناع الدراما رغم كل ما مر من سنوات.

العمل تدور أحداثه على أرض سحرية، حيث تعيش ساحرة شريرة تُهدد الجميع مُستغلةً قوتها، وهو ما يتزامن مع وجود قزم يعثر على فتاة رضيعة كُتب عليها إنقاذ العالم من الشر المُحيط به؛ الأمر الذي يدعوه لحمايتها والتصدِّي للساحرة الشريرة؛ في سبيل ضمان أن يسود الأمان في الدنيا بالمستقبل القريب.

مسلسل «Willow» قصة خيالية كلاسيكية قررت «ديزني+» إعادة إنتاجها في 2019 وإسناد دور القزم إلى الممثل واريك دافيز، علمًا بأنه سبق له وأن لعب الدور نفسه قبل 33 عامًا بالفيلم الأصلي.

6-«The Sandman».. هل تنجح «نتفليكس» في ما فشل فيه الآخرون؟

«The Sandman» هي سلسلة قصص هزلية مُصورة جمعت بين الدراما والفانتازيا والكثير من الرعب، كتبها نيل جيمان، ونُشر منها 75 عددًا بين 1989 و1996، من بينهم 46 صدروا بالشراكة بين «دي سي كوميكس» وشركة فيرتيجو. أحداث السلسلة ضمت العديد من الأبطال الذين يجسدون مختلف الكيانات الميتافيزيقية، من بينهم سيد عالم الأحلام، والموت، واليأس، والجحيم، والرغبة وما شابه؛ ليجتمعون معًا خلال حكايات ضُفِّرت بالكثير من الأساطير والسحر والتأريخ.

ولما كانت قصة «The Sandman» قد تصدَّرت قائمة أفضل القصص المصورة الهزلية مبيعًا، بجانب وجودها بوصفها واحدة من أول خمس قصص ضمن أفضل 100 قصة صدروا بين 1983 و2008، تحمَّس الكثير من صناع السينما والدراما لتقديمها على الشاشة، وإن كان لم يحالفهم الحظ للنجاح.

ويبدو أن الدور قد وصل إلى «نتفليكس» التي تنوي من خلاله تقديم أحد أهم الأعمال الأصلية التي تُراهن عليها في 2021؛ بوصفه عملًا مثيرًا شكلًا ومضمونًا، فبطله هو سيد الأحلام الذي ظل سجينًا لعقود إثر محاولة شقيقته مساومة الموت على الحياة الأبدية، قبل أن يهرب عائدًا للعالم الحقيقي، وهناك يحاول إصلاح الأضرار البالغة التي نتجت من غيابه.

7-«Superman and Lois».. الحياة المعاصرة Vs  القوى الخارقة في مسلسلات 2021

لا يخفى على أحد كم صارت ضغوط الحياة من حولنا صعبة وعنيفة، وبات الواقع بالنسبة للبعض أسوأ من كوابيسه وأكثر هلعًا من عالم أفلام الرعب التي اعتدنا أن نتابعها، فهل إذا توفرت لدينا القوى الخارقة يمكن لمسؤوليات ومتطلبات الحياة أن تغدو أقل تعقيدًا أم ستظل معاناتنا سارية للأبد؟

تُرى هل كان ذلك هو ما فكر فيه صناع مسلسل «Superman and Lois» حين عكفوا على كتابته؟ فالعمل يتتبع البطل الخارق والصحافية الأكثر شهرة في عالم الكتب المصوَّرة، فيما يتعاملان مع ضغوط وتعقيدات الحياة اليومية المعاصرة، بوصفهما أبوين عاملين بالقرن الواحد والعشرين.

 

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد